موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الحزب الشيوعي اللبناني يدخل معركة “التكفير”!

بعد نحو أسبوعين على نشر صورة لآليات عليها رشاشات وترفع أعلام “حركة أمل” للإيحاء ان الحركة تشارك في المعارك الدائرة في سوريا الى جانب النظام ضد المعارضة والمجموعات المسلحة والجماعات التكفيرية، أثارت الانتباه صورة نشرت على فايسبوك لمقاتلين قيل أنهم تابعون للحزب الشيوعي اللبناني.

وبدا في الصورة تشكيل حربي لعدد من المقاتلين يحملون أسلحة رشاشة وعلى زنودهم شعار “الحزب الشيوعي اللبناني”، وارفقت بتعليق “مقاتلو الحزب الشيوعي اللبناني حزيران 2015 في البقاع: جهوزية الحضور للدفاع عن الارض في وجه الارهاب التكفيري، والى جانب جميع الشرفاء في معركة الوجود الواحدة”.

موقع “الجديد” اتصل بمسؤول في الحزب الشيوعي الذي أكد الأمر دون اعطاء المزيد من الايضاحات.

وقال مصدر قيادي في الحزب أن المجموعات موجودة في عدد من قرى البقاع الشمالي وهي خطوة جدية هدفها دفاعي عن القرى الحدودية في وجه الخطر التكفيري. وأكد المصدر أن الخطوة أتت بقرار مركزي.

وإذ رفض الكشف عن مراكز التدريب وما إذا كانت داخل لبنان او خارجه كما رفض الافصاح عن مصادر التسلح، قال ان كوادر قديمة في الحزب تتولى تدريب هذه المجموعات كما ان هناك كوادر جديدة تتولى مهاماً تنظيمية على الارض.

قد يعجبك ايضا