موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غدا سيحملان نعشي والدهما بيد حملوا فيها اليوم اقلامهم

استشهد كل من عرفات حسن طالب من بلدة برج رحال واحمد حرب من بلدة الحلوسية في الأمس في جرود عرسال اثناء قتالهما مع حزب الله، في المكان ذاته.
هما ليسا أوائل عناصر حزب الله اللذين يسقطان في حرب القلمون، ولكن المفارقة أن كاظم نجل عرفات طالب، حضر صباحا إلى مركز تقديم أمتحاناته الرسمية للشهادة المتوسطة حاملا بيده قلمه رافعا رأسه مفتخرا بوالده، ودخل وقدم إمتحاناته وكتب إسمه الثلاثي بكل فخر “كاظم عرفات حسن طالب”.
كما أن ابنة أحمد حرب حضرت أيضا إلى مركز تقديم امتحاناتها الرسمية لابسة ثياب الحداد، حاملة بيدها الأولى قلما وبيدها الثانية صورة والدها، والدموع تنهمر على خديها البريئين… وغدا سيحملان نعشي والدهما بيد حملوا فيها اليوم اقلامهم، وسينثران الورود والأرز بيدهما الثانية.

قد يعجبك ايضا