موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالتفاصيل: هذه هي قصة خطف امرأتين من آل شمص في الضاحية

قال مصدر أمني رسمي مسؤول، إن الدرك اللبناني حقق في موضوع نشرته وسائل الإعلام، يتعلق بخطف امرأتين في الضاحية الجنوبية قرب فرن الأمراء. وبعد التحقيقات ثبت أن لا خطف حصل، ولا تعرّض أي مدني للاعتقال، وإنما يتعلق الأمر بالتالي:

– أثناء عمليات إطفاء الحريق في مخازن القاروط، في السان تيريز – الحدث في الضاحية الجنوبية، دخلت امرأتان بين الإطفائيين، وغافلتا حراس البلدية وعناصر الدرك وعناصر من حزب الله، واخذت الأولى تصور الثانية وهي تشتم حزب الله وحركة أمل، وخلفهما الحريق، بحيث تبدو المرأة التي تتصور والتي تصور وكأنهما يقومان بمقابلة صحفية، ولكن باستعمال التلفون.

وحين طرد الأمنيون في المنطقة المرأتين حفاظاً على سلامتهما، ذهبتا إلى جهة الحريق من خلف المباني المحترقة، ما دفع عناصر من جزب الله إلى توقيف المرأتين لمعرفة سبب إصرارهما على الدخول إلى منطقة الحريق، وتصوير ما يجري بطريقة استفزازية، ثم جرى ترك المرأتين دون التعرض لهما.

من ناحيتها استغلت قناة ام تي في السعودية التمويل ما حصل، واستضافت إحدى النسوة، وصعّدت من استغلال الموضوع للإساءة للوضع الأمني في الضاحية. وقد تبين من أداء المرأة أنها مشبوهة، تحاول الاصطياد في الماء العكر، واستغلال الحريق لتصوير نفسها من سكان المبنى، ولتتهم حزب الله بافتعاله!!

المصدر: وكالة انباء آسيا

قد يعجبك ايضا