موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تفاصيل: “إنتقام أول” لدماء جهاد مغنية

نفذت وحدة من قوات النخبة في حزب الله، عملة نوعية إستهدفت مقراً تابعاً لنمظيم القاعدة – جبهة النصرة جنوب سوريا.
وفي التفاصيل، ان مجموعة نخبوية من المقاومة تسلّلت الى عمق منطقة سيطرة “جبهة النصرة” في ريف القنيطرة عبر عملية خاصة نجحت خلالها بتفجير 3 مقرات للجماعة الارهابية وذلك في مناطق القصيب والسويسة ونبع الصخر بريف القنيطرة الحدودي مع الاراضي السورية التي تحتلها “إسرائيل”.
وقد إعترفت “النصرة” بعملية الاقتحام المذكورة ومقتل عدداً من مسلحيها بينهم قادة، وذلك عبر حسابات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
بدوره، ذكر موقع “ليبانون ديبايت” اللبناني، إلى ان “العملية المشار إليها تعتبر إنتقامة لاغتيال العدو الاسرائيلي لنجل الشهيد عماد مغنية، جهاد، في وقتٍ لاحق من العام الجاري عبر إستهداف سيارته في منطقة مزارع الامل حيث إستشهد معه عميد إيراني كبير”. وتابع الموقع: “القيادات والكوادر التي استُهدفت في هذه العملية كان لها دوراً اساسياً في التنسيق مع الجيش الاسرائيلي لتنفيذ الغارة التي ادت الى مقتل نجل القيادي في “حزب الله” جهاد مغنية مع عدد آخر من عناصر الحزب”، على حد تعبيره.
ويشار الى أن المواقع المستهدفة تبعد 15 كلم عن مناطق سيطرة الجيش السوري في المحافظة.

قد يعجبك ايضا