موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

”الخناق” يضيق على الأسير..؟

اكدت اوساط شمالية مطلعة لموقعنا، ان الاجراءات الاستثنائية التي اتخذتها قوى الجيش في عدد من مناطق الشمال قبل 48ساعة، كانت جزءا من عملية امنية قامت بها استخبارات الجيش في منطقة المنية ومحيطها، بحثا عن الشيخ الفار احمد الاسير، بعد تقاطع المعلومات حول وجوده في احد المنازل في المنطقة بعد اعترافات ادلى بها عدد من تجار الاسلحة الذين اعتقلوا في المنطقة قبل مدة وهم على علاقة بالارهابي الموقوف خالد حبلص. يذكر أن الجيش اللبناني كان نشر ليل الأحد الماضي حواجز له على طريق عيون السمك دققت بهوية المارين، وتحدثت معلومات عن توقيفات لمن لا يحمل أوراقاً ثبوتية.

المصدر: liban8

قد يعجبك ايضا