موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تفاصيل الإشكال في مباراة منتخبي لبنان والكويت اليوم

هي ليست المرة الاولى التي تتحول فيها مدرجات ملاعب كرة القدم الى ساحات هرج ومرج في لبنان ، فلكل مباراة حفلة من الشتائم المتبادلة التي تتحول بسرعة البرق الى اشكال وتضارب.

اليوم التقى منتخب لبنان ومنتخب الكويت في مباراة ضمن تصفيات كأس العالم 2018 وآسيا 2019 على أرض ملعب صيدا البلدي، حيث انتهت المباراة بفوز المنتخب الكويتي على المنتخب اللبناني بنتيجة 1-0.

الّا أن الأمر لم ينتهي هنا، ليتحول الى اشكال كبير على أرض الملعب، وبحسب ما روت بعض جماهير المنتخب اللبناني التي كانت حاضرة، لموقع “ليبانون ديبايت”، فقد أقدم جماهير المنتخب الكويتي على رشقهم بزجاجات المياه، ما أثار غضب الجماهير اللبنانية ، حتى تطور الأمر الى اشكال بين الطرفين وعراك بالأيدي.

وفي اتصال مع أحد الجماهير الحاضرين، أشار الى أن عناصر قوى الأمن المتواجدين في الملعب تدخلوا لفض الاشكال الذي ما لبث ان تحول الى عراك بينهم وبين الجماهير اللبنانية.

هذا الأمر أثار غضب الجماهير وامتعاضهم من تصرف قوى الأمن، حيث عبّر أحدهم عن أسفه لما وصفه ” بالتمييز في تصرف القوى الأمنية”، على اعتبار أنهم “انهالوا عليهم بالضرب تاركين جماهير المنتخب الكويتي بدل أن يتم معالجة الأمر بالتساوي وأن يتوقف الجميع عند حده”، على حدّ تعبيره.

وأضاف الشاب نفسه ” لم يتوقف الأمر على ذلك، أحسسنا بالإهانة لتفتيشنا عند الدخول فيما سمح لجماهير المنتخب الكويتي بالدخول دون أي عائق”، وأضاف”نحن نتعاون دائما في هذه الأمور لدى حضورنا أية مبارة ولكن لماذا هذا التمييز فهل المواطن اللبناني دائما بالدرجة الثانية؟”.

مبارايات كرة القدم اللبنانية التي باتت في الأغلب حلبات مصارعة، تضع المسؤولية نصب أعين الجميع من اتحاد كرة القدم اللبناني الى الفرق اللبنانية مرورا بالأجهزة الأمنية التي عليها أن تضع خطة منظّمة تردع فيها هذه التصرفات دون الدخول في متاهات المواجهة مع الجماهير حتى لا يتحول الأمر كما هو عليه اليوم في مباراة المنتخبين اللبناني والكويتي.

هذه الظاهرة، بغض النظر عن الجهة التي تفتعل الإشكالات، باتت تبث حالة من “القرف” لدى الرأي العام، فحتى كرة القدم في هذا البلد لم تسلم من هبّات التقاتل والسباب والتضارب، فهي اما تكون سياسية واما تكون وطنية، أما بالنسبة للروح الرياضية فـ” على الدنيا السلام”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا