موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جايي “الخلاص ع لبنان” مع عذراء فاطيما

“هلمي معي من لبنان من أفياء الأرز من صخر الصوان” فانت ولبنان صنوان لا يفترقان… بهذه الترانيم السامية الدلالة سيستقبل اللبنانيون اليوم تمثال سيدة فاطيما الذي سيمكث في ظلال بلاد الأرز من 12 الى 16 حزيران الجاري، آتياً من البرتغال، لمناسبة الذكرى الثانية لتكريس لبنان لقلب مريم الطاهر وتحت عنوان الخلاص.

أحضر التمثال الأصلي للعذراء سيدة فاطيما الى الفاتيكان، حيث قام البابا فرنسيس بالاحتفال بالقداس الإلهي بعد تلاوة المسبحة الوردية، وبتكريس العالم لقلب مريم الطاهر. وكانت هذه المرة العاشرة التي يترك فيها التمثال المريمي كنيسة الظهور في مدينة فاطيما.

تم أول تكريس خلال حبرية البابا بيوس الثاني عشر، في الحادي والثلاثين من تشرين الأول عام 1942، أثناء الحرب العالمية الثانية عبر أثير الاذاعة باللغة البرتغالية، ذاكراً بشكل خاص روسيا حسب التعليمات التي تسلمها الرعاة الأطفال الثلاثة خلال ظهور العذراء لهم في فاطيما.أما التكريس الآخر فقد تم من قبل البابا يوحنا بولس الثاني وذلك في الخامس والعشرين من شهر آذار 1984 حيث كانت الأمور متوترة بشكل كبير بسبب أزمة الصواريخ الأوروبية آنذاك.

أحضر التمثال الأصلي الى الفاتيكان في الثامن من تشرين الأول من العام 2000 حين كرس يوحنا بولس الثاني الألفية الثانية الى مريم العذراء بحضور 1500 أسقف من كل أنحاء العالم. ويذكر أن إحدى الرصاصات التي أصابت البابا يوحنا بولس الثاني يوم محاولة اغتياله في 13 أيار من العام 1981 تم وضعها في التاج الذي يعلو رأس تمثال سيدة فاطيما.

يشرح الشماس عمانوئيل لقلب مريم الطاهر من أبرشية صور المارونية والمنسق العام لزيارة تمثال سيدة فاطيما الى لبنان أبعاد ورمزية هذه الزيارة فيقول:”منذ عامين تم تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر في قداس الهي ترأسه البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ولبنان هو البلد الثاني الذي يقوم بهذا التكريس بعد البرتغال التي ظهرت فيها العذراء في قرية صغيرة تدعى فاطيما خلال الحرب العالمية الأولى، وطالبت بتكريس العالم والدول والأبرشيات والرعايا لقلبها الطاهر فتساعدهم على الخلاص.

أضاف: شدد البطريرك خلال عظته على أن يوم التكريس هذا هو يوم تاريخي حاسم للبنان، فقد بدأت فيه مسيرة خلاصه بقيادة سيدته مريم مشيراً الى أن مناسبة التكريس سوف تكون سنوية.وقد تألفت بعد ذلك اللجنة البطريركية لمتابعة تكريس لبنان يرأسها مطران أبرشية صور للموارنة شكرالله الحاج كما أنني عضو في هذه اللجنة، وقررت اللجنة هذه السنة أن تجعل الحدث أكثر تميزاً خصوصاً في هذه الفترة الحرجة والمصيرية التي يمر بها لبنان، فطلبت تمثال سيدة فاطيما المتجول الذي يزور لبنان والشرق للمرة الأولى.

وتابع: وعدت مريم في ظهورات فاطيما بالخلاص الأبدي لكل من يقوم بتلاوة المسبحة الوردية يومياً وتكريس نفسه لقلبها الطاهر، كما تعد كل الدول التي تتكرس لقلبها بحماية خاصة وهذا ما حصل في البرتغال التي تكرست في العام 1938 فنالت الوعود الثلاث التي وعدت بها وهي : حماية البرتغال من الحرب التي وقعت على حدودها والحرب الأهلية، حمايتها من نيران الحرب العالمية الثانية، واحتفاظ البرتغال بالإيمان السليم فلا تفقد إيمانها، وسينال لبنان بهذا التكريس هذه الوعود الثلاثة، وعلى اللبنانيين الا يمكثوا مكتوفي الأيدي بعد التكريس بل عليهم تعزيز صلواتهم ومضاعفتها خصوصاً أمام القربان من أجل نيل الخلاص للنفوس وإبعاد الحرب عن لبنان.

وختم بالقول: سوف نصلي كثيراً في هذه الزيارة على نية السلام في لبنان والشرق وانتخاب رئيس للجمهورية، وفي النهاية لبنان معروف جداً بحبه وإخلاصه لوالدة الإله فمنشأ جماله هو حبه وإكرامه لها وهي قوة هذا الوطن وشعبه.

برنامج الزيارة

في ما يلي برنامج زيارة تمثال عذراء فاطيما للبنان:

• الجمعة 12 حزيران

– وصول عذراء فاطيما الى مطار بيروت الدولي الساعة الثانية بعد الظهر.

– وصول سيدة فاطيما بالمروحية الى ملعب دير مار انطونيوس للفرنسيسكان-حريصا الساعة17.30 مساء.

– مسيرة الى بكركي تتوج بقداس يرأسه البطريرك الراعي لمناسبة عيد قلب يسوع الأقدس ومرور 20 عاماً على تأسيس عائلة قلب يسوع.

– مهرجان موسيقي مريمي من بكركي الساعة21,00

• السبت 13 حزيران

– زيارة تمثال عذراء فاطيما لمزار سيدة المنطرة في مغدوشة الساعة 10,30 صباحاً.

– نقل التمثال لمقام سيدة زحلة والبقاع الساعة 17.30 مساء

• الأحد 14 حزيران

– استقبال سيدة فاطيما في مزار سيدة لبنان- حريصا الساعة 9.00 صباحا.ً

– قداس مع بطاركة الشرق الكاثوليك والسفير البابوي لمناسبة السنة الثانية على تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر الساعة11.00 صباحاً.

– مغادرة التمثال الى مزار أم المراحم-مزيارة الساعة 17.30.

• الاثنين 15 حزيران

– يتوقف تمثال سيدة فاطيما في المقر البطريركي للملكيين الكاثوليك في عين تراز مع افتتاح السينودوس البطريركي برئاسة البطريرك غرغوريوس الثالث الساعة 11.00 ظهراً.

– الذبيحة الالهية وصلاة المسبحة في الذكرى المئوية لمجازر الأرمن مع البطريرك نرسيس بدروس من دير سيدة بزمار للأرمن الكاثوليك الساعة 16.00

– قداس على نية مسيحيي الشرق اللاجئين العراقيين والسوريين مع البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان في دير سيدة الشرفة للسريان الكاثوليك الساعة 8.30 مساء.

• الثلاثاء 16 حزيران

– صلاة في كاتدرائية مار جرجس المارونية في وسط بيروت من الساعة 9 الى 12.00 ظهراً.

– مغادرة تمثال سيدة فاطيما مع الوفد المرافق الى البرتغال عن طريق مطار بيروت الساعة 14.00 بعد الظهر.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا