موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” فقد قدراته على المبادرة الهجومية في القلمون

اكدت مصادر ميدانية مطلعة في حديث الى موقع “ليبانون ديبايت”، ان الهجوم الاخير الذي قام به “داعش” على جرود رأس بعلبك والقاع كان في غاية الخطورة”.

واشارت المصادر الى ان “داعش قام بالهجوم وفق قاعدة اما قاتل او مقتول، وهذا هو التفسير الوحيد لهذه الاعداد الكبيرة التي شاركت بالهجوم على نقاط “حزب الله”، فاذا نجح الهجوم كان من الممكن الحديث عن سيطرة “داعش” على بلدات رأس بعلبك والقاع وفتح طريق نحو بلدة عرسال انطلاقا من مشاريع القاع”.

ورأت المصادر ان “الخسائر التي تكبدها داعش كانت نوعية بحيث خسر عدد لا بأس به من عناصر النخبة المدربين، والذين يقودون الهجمات عادةً، وهو امر سيؤدي حتماً الى خسارة داعش اي فرصة للقيام بعملية عسكرية هجومية”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا