موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حرب المباغتة بين حزب الله وداعش

خلال محاولتهم اقتحام مقاتلي “حزب الله” فوجئ مسلحو “داعش” بكمين محكم نصبه عناصر الحزب عبر زرع الغام وعبوات ناسفة استهدفت المجموعات المهاجمة واوقعتهم بين قتيل وجريح. وتشير مصادر ميدانية الى ان القوى المسلحة ارادات مباغتة “حزب الله” لاعتقادها انه يركز على خوض معركته في جرود عرسال فهاجمته من الشمال لكنه تمكن من صدها.

وحتى اليوم تمكن الحزب من السيطرة على قرابة 90 بالمئة من المراكز التي يسيطر عليها مسلحو “داعش”، وتبدي اوساطه اطمئنانا لسير المعركة في منطقة يصح تشبيهها بـ”كرتونة بيض” حيث هي عبارة عن جبال ووديان ما يصعب خوض المعارك عليها.

وبالمفهوم العسكري يمكن القول ان “حزب الله” التقى مع الجيش اللبناني على تطويق مناطق تواجد المسلحيين، حيث التقى من ناحيتي الشرق والجنوب مع الجيش من الغرب فبات المسلحون محاصرين في المنطقة الشمالية من الجرود.

هي معركة طويلة في تقدير المصادر، لكن العامل المطمئن فيها هو ذاك الاجماع الشعبي حولها، حيث تؤكد المصادر الميدانية ان مقاتلي الحزب يقابلون بدعم شعبي من سكان القرى والبلدات المحاذية لمناطق المعارك على اختلاف طوائفهم.

المصدر: لبنان 24

قد يعجبك ايضا