موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: الشهيد عادل حمادة تدمع عيناه عند دخول زوجته وإبنته لوداعه

في مشهد يبكي الحجر قبل البشر أظهرت صورة تم إلتقاطها للشهيد عادل حمادة عند دخول زوجته وإبنته لتوديعه وقد دمعت عيناه.الصورة التي تداولها النشطاء عبر شبكات التواصل الإجتماعي بدا فيها الشهيد حمادة كأنه نائم، واللافت كان إنهمار الدموع من عينه، كيف لا؟ وهم الأحياء عن ربهم وهم الذين لم يغادرونا في يوم من الأيام، غادرت أجسادهم وبقيت أرواحهم بين أهلهم وأحبائهم تطفئ حرارة الشوق وتلهب الساحات والميادين وتصنع النصر.والشهيد من بلدة الصوانة (سكان منطقة الجاموس) إرتفع أثناء قيامه بواجبه الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الكفر والوهابية.

المصدر: الخبر برس

قد يعجبك ايضا