موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سعيد: لينزل النواب المسيحيون الى المجلس بدلا من تمثال العذراء

تحفّظ منسق الامانة العام لقوى 14 آذار فارس سعيد على خطوة ادخال تمثال عذراء فاطيما الى مجلس النواب اليوم، وقال لـ”المركزية”، “فلنفصل الدين عن السياسة في لبنان ولنفصل المؤسسات الدستورية عن دور العبادة والرموز المقدسة. فمجلس النواب هو مكان مخصص للتشريع، والكنائس والجوامع أمكنة مخصصة للعبادة، وادخال تمثال السيدة العذراء الى حرم المجلس النيابي، يشكل اقحاما للدين في السياسة، الامر الذي يعرّض مبدأ الدولة الى تفسيرات وتأويلات نحن في غنى عنها”.
وطالب “الكنيسة عموما والقيمين على زيارة سيدة فاطيما الى لبنان خصوصا، بان يتحملوا مسؤولياتهم ولا يقحموا التمثال والدين في السياسة، فهذا الخلط يؤذي لبنان ووحدته الداخلية وما تبقى من مؤسسات مدنية وعلى رأسها المجلس النيابي”، مضيفا “ان كان هناك هم مسيحي لانتخاب رئيس، فبدل انزال السيدة العذراء الى البرلمان، لينزل 64 نائبا مسيحيا اعطاهم الدستور حق الانتخاب الى المجلس ولينتخبوا رئيسا، بدلا من استبدالهم بالسيدة العذراء”.
وتابع سعيد “السيدة العذراء غير مضطرة الى دخول الحرم الامني لمجلس النواب، شرطة المجلس مشكورة لانها لم تخضع التمثال الى تفتيش، لكننا غير مضطرين لاخضاع رموزنا الى التفتيش واقحامها في حرم امني او سياسي في هذا البلد”.
المركزية

قد يعجبك ايضا