موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور.. هدية رمضانية من أهالي البقاع الى مقاتلي “حزب الله”

يصادف غدا أول أيام شهر رمضان المبارك، وتحضيرات الشهر الفضيل كما العادة يبدأها المواطنون باكرا في مختلف المناطق اللبنانية.

الّا أن تحضيرات أهالي البقاع، جاءت مختلفة هذه السنة، حيث كان للمعارك الدائرة في جرود المنطقة بين “حزب الله” والمجموعات المسلحة من “النصرة” و”داعش”، تأثير في تحضيراتهم لشهر رمضان.
وبلفتة متواضعة، كما اعتبرها سكان بعض القرى، بدأ المواطنون هناك وفي أكثر من قرية، منذ أيام باعداد افطارات مؤلفة من وجبات طعام وحلوى بغية ارسالها الى عناصر “حزب الله” في الجرود حيث يستكملون عملياتهم ضد المسلحين.

مئات الوجبات تحضّر، يشارك فيها نساء ورجال تلك القرى، مثل بوداي وشمسطار وبيت شاما، لتسلم الى المسؤولين في “حزب الله” الذين يتولون بمعرفتهم ارسالها الى المقاتلين في الجرود.

وفي حديث مع موقع “ليبانون ديبايت”، أكد أحد المشاركين (والذي طلب عدم ذكر اسمه) في هذا العمل، الى أن “هذه التحضيرات ما هي الى جزء بسيط من واجب أهالي المنطقة تجاه المقاومين المرابضين في الجرود، والذين يقدمون الغالي والنفيس لحمايتنا وأرواحنا”.

وأضاف ” هذا بعضا من الوفاء الملقى على عاتقنا تجاههم، وجزء من التأكيد على أن أهالي البقاع مستمرون بالوقوف الى جانب المقاومة والداعمين الدائمين لها بشتّى الوسائل مهما كانت متواضعة”.

ويذكر أن هذه الحملة مستمرة في قرى البقاع، وهي تنتقل من قرية الى أخرى.

ألمصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا