موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

امير سجن روميه… خارج قضبانه!

أكدت مصادر أمنية معنية لصحيفة “الاخبار” أن إطلاق سراح المدعو “خالد يوسف” والملقّب بـ”أبو الوليد”، لا علاقة له بالتفاوض حول ملفّ العسكريين المختطفين لدى إرهابيي “جبهة النصرة” في عرسال.

وأشارت المصادر إلى أن “أبو الوليد”، وهو “أمير” سجن رومية عند الموقوفين الإسلاميين، والموقوف بقضايا تتعلّق بأحداث مجدل عنجر، انتهت فترة حكمه، وأخلي سبيله أمس في قضية أخرى مقابل كفالة قدرها مليونا ليرة.

قد يعجبك ايضا