موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ويكيليكس: مي شيدياق طلبت من السعودية تمويل معهدها الإعلامي

نشرت صحيفة الأخبار في عددها الصادر اليوم، عدداً من الوثائق الأخيرة التي سربتها ويكيليكس، تحت عنوان: ويكيليكس مملكة القمع
شراء الصمت.
وقد كشفت إحدى الوثائق، عن طلب الإعلامية اللبنانية مي شيدياق من السعودية تمويل معهدها الإعلامي الذي تعرف عنه بأنه: «جمعية غير حزبية ولا تبغى الربح».

وقالت الصحيفة: «المعهد الإعلامي» التابع لمؤسسة مي شدياق، يعرّف عن نفسه بأنه «جمعية غير حزبية ولا تبغى الربح»، والإعلامية شدياق لا تفوّت مناسبة لإعلان مواقفها المدافعة عن حرية الرأي، وحقوق المرأة، وحقوق الإنسان عموماً. لكن، رغم حملها شعلة «الحريات» على أشكالها، لم تتردد الإعلامية اللبنانية بالطلب من إحدى ممالك قمع الإعلام وجلد الصحافيين بتمويل… معهدها الإعلامي. السفير السعودي في بيروت تكفّل بإرسال نبذة تعرّف عن مي، بدأها، طبعاً، بانتمائها الديني «لبنانية مسيحية»، منتقلاً إلى محاولة اغتيالها وخبراتها الإعلامية ومتوقفاً عند إطلاقها مواقف سياسية «ضد سوريا والمعارضة اللبنانية» من خلال برنامجها التلفزيوني، و«قربها سياسياً من تحالف ١٤ آذار» الذي «تدعمه المملكة». أما حول المعهد فيقول السفير إنه «مشروع خيري… تجمع شدياق التبرعات لدعمه».

طبعاً، الخارجية السعودية رأت في طلب مي مناسبة لاستغلال قدراتها ومعهدها «ولا سيما أنها تمثل صوتاً إعلامياً مسموعاً قوياً ومؤثراً، ويمكن الاستفادة منها ومن المركز المذكور مستقبلاً بشكل أو بآخر، وربما بالتعاون المهني».

الأخبار: http://al-akhbar.com/node/236094

قد يعجبك ايضا