موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

توقيف المعتدين على السجناء الاسلاميين في رومية

أكد مصدر امني في شعبة المعلومات في الشمال لموقع ” ليبانون ديبايت” انه تم توقيف العسكريين فجرا الذين ظهرو في الفيديوهات المسربة وتم احالتهم الى شعبة المعلومات للتحقيق معهم وكذلك الى القضاء المختص.

بدوره اكد وزير العدل اشرف ريفي انه سيتم توقيف أي عنصر متورط بما حدث في رومية، وقال “أتعهد أمام الجميع أنني سألاحق التحقيقات حتى النهاية وطرابلس طوت صفحة الحوادث”.
وتابع:” لا يمكن أن نسمح بان تمر جريمة التعذيب برومية من دون عقاب وتم توقيف 2 من المتورطين واتصلت بمدعي عام التمييز وطلبت منه متابعة التحقيقات”.

هذا واشار النائب العام الاستئنافي القاضي سمير حمود في اتصال مع “الوكالة الوطنية للاعلام” الى انه يتم التحقيق حاليا مع عنصرين من قوى الامن الداخلي اللذين قاما بتعذيب احد الموقوفين في سجن رومية، والذي توزعت صورته على اليوتيوب.

في سياق متصل قال وزير الداخلية نهاد المشنوق: ” لإنزال أشد العقوبات بمرتكبي التعنيف في سجن رومية وسيفتح تحقيق رسمي”.

كما علّق رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي على ما حدث قائلا:” ما حصل من تعذيب للسجناء فضيحة كبرى ويجب استقالة الوزراء المعنيين وفتح تحقيق لمعاقبة المشتركين في الجريمة المنافية لابسط حقوق الانسان”.

وكان موقع “ليبانون ديبايت” نشر مقطع فيديو يظهر تعرض السجناء لابشع عمليات التعذيب والاهانة، حتى بات من يُشاهد هذه المقاطع يسأل هل هي في لبنان أو في احدى الدول العربية التي اشتهرت بتعذيب السجناء.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا