موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الطائرة الاسرائيلية في صغبين مجهّزة بتقنيات حديثة جداً

رجحت مصادر مطلعة لصحيفة البناء أن «تكون طائرة الاستطلاع الإسرائيلية التي سقطت في جرد صغبين في البقاع الغربي مجهّزة بتقنيات حديثة جداً للتصوير وتعمل بآلات تصوير دقيقة وحساسة وبالتصوير بالأشعة ما فوق الحمراء لكشف أماكن ذات أهمية عسكرية ومخابئ ودشم ومراكز قتالية».

ولفتت إلى «أنّ عملها لا ينحصر في منطقة معينة لكونها تتنقل بسرعة وتستطيع أن تكشف أكبر بقعة واسعة أثناء التصوير بمعنى أنها حتى لو أسقطت بمنطقة صغبين إلا أنّ باستطاعتها تصوير مساحة تزيد على 40 كلم».

ووضعت المصادر احتمالين لسقوط الطائرة: الأول أنها أسقطت بصاروخ من إحدى الطائرات «الإسرائيلية» بعد أن فقد التحكم بها من قبل غرفة العمليات بعد التشويش عليها من قبل حزب الله. الثاني: عطل فني طرأ في داخلها أو تمّ تفجيرها من الجو من قبل مشغليها بعد أن أدّت المهمة المطلوبة كي لا تقع في أيدي حزب الله والجيش اللبناني، لا سيما أجهزة الاتصالات اللاسلكية التي تحملها كي لا يتمّ التشويش على طائرات مثلها لاحقاً».
واستبعدت مصادر عسكرية أن تكون الطائرة عائدة لحزب الله، لافتة إلى أنها ربما تكون مثيلة لطائرة الاستطلاع التي كانت تحلق فوق موكب الرئيس رفيق الحريري».

اشارة الى ان موقع “ليبانون ديبايت” ذكر بالامس أنَّ الانفجار الذي وقع في جرد صغبين في البقاع الغربي ناجم عن تفجير اسرائيل لطائرة استطلاع اسرائيلية سقطت في المكان. وكان حصل على صور أولية تظهر سحب الدخان المتصاعد في المنطقة، وصورة أخرى تُظهر بقايا الطائرة التي تم تفجيرها.

قد يعجبك ايضا