موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غرامة سير بـ.. 103 آلاف دولار!

مع بدء العمل بقانون السير الجديد..علت، ولا تزال، الاصوات المعترضة على قيمة الغرامات..خصوصا من ذوي الدخل المحدود..

هذا عندنا ..

اما في فنلندا، فقيمة بعض غرامات السير والسرقة في المحلات التجارية.. ترتبط بمدخول الفرد ، وذلك وفق المعادلة الحسابية التالية:

– تقدير المبلغ الذي ينفقه الفنلندي في اليوم الواحد

– ثم يقسم هذا المبلغ على اثنين

– الرقم المتبقي، يعتبر المبلغ المنطقي الذي يجب حرمان مرتكب المخالفة منه

– على ان يحدد عدد الايام الذي يجب حرمان المخالف من المال فيها، وفق طبيعة وخطورة المخالفة

على سبيل المثال، بلغت غرامة Reima Kuisla لقيادة سيارته بسرعة 65 ميلا في منطقة السرعة الاقصى فيها 50 ميلا: 54 الف يورو .. وذلك نسبة الى دخله السنوي البالغ 6.5 مليون يورو.. علما انه عام 2002 تم تغريم احد مدراء شركة نوكيا ما يوازي 103 آلاف دولار..

واضافة الى فنلندا، تعتمد الغرامة التصاعدية في كل من الدتمارك، المانيا، النمسا، فرنسا، وسويسرا..وإن كانت فنلندا البلد الاول الذي اعتمدها منذ العام 1921.. علما ان جذور الغرامة التصاعدية تعود الى القرون الوسطى حيث كانت العقاب الذي يحتل المرتبة الثانية لمعاقبة المنتهكين، بدل السعي الى الانتقام الشخصي..

.. بعد كل ما تقدم .. كم سنة ضوئية نحتاج كي نقترب من فنلندا وقوانينها وحقوق الانسان فيها.. يا ترى!!

قد يعجبك ايضا