موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سجناء “المحكومين” فرضوا توازن قوى مع الاسلاميين

افادت معلومات خاصة لموقع “ليبانون ديبايت” ان “الوضع عاد الى طبيعته في سجن رومية بعد التمرد الذي حصل في مبنى المحكومين ومبنى الاحداث”. واضافت: “القوى الامنية لم تداهم اوتدخل الى المبنين، انما مستشار الحاج وفيق صفا الشيخ طلال الخطيب هو من تولّى التفاوض مع السجناء والطلب من الموقوفين انهاء التمرد”.

وبحسب هذه المصادر، فان أبرز مطالب السجناء كانت السماح للأهالي بادخال المأكولات وعدم اطفاء الانوار باكرا خلال شهر رمضان، وفتح الابواب عند الفطور.
واشارت المعلومات الى ان “السجناء حطموا كافة ابواب المبنى الذي اصبح شبيها بالمبنى “د”، واعتبروا ما حصل هو لفرض توازن قوى مع الموقوفين الاسلاميين”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا