موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة.. تهديد علني بتصفية جميع السوريين في سد البوشرية

ما إن هدد تنظيم “الدولة الاسلامية – داعش” العسكريين اللبنانيين المخطوفين لديه، رداً على تسريب مشاهد تظهر قيام عناصر امنية بضرب سجناء اسلاميين في سجن رومية، حتى انتشر أمس بيان تهديدي باسم “شباب البوشرية – السد”، موقع بتاريخ 23 حزيران 2015، وجاء فيه: “إنَّ هجمة “داعش” لن تمرّ من دون عقاب وثمنها باهظ سيدفعها اللاجئون السوريون من دمائهم لأي جهة انتموا، إذا نفذ “داعش” تهديده لن تتردد عناصرنا المسلحة في رصد وتصفية أي سوري تطاله أيدينا. هذا البيان هو تهديدٌ مباشر بالقتل وقد أعذر من أنذر”.

مسؤول التيَّار الوطني الحرّ سمير السمرة، وفي حديثٍ الى موقع “ليبانون ديبايت”، ردّ على الاتهامات التي تحدثت عن وقوف التيَّار خلف هذا البيان، وقال: “نحن لسنا مسؤولين عنه، ووصلنا كما وصل للجميع أمس ليلاً”، مُشدداً على أنَّ “اللاجئين السورين لا ذنب له ملكن في حال تمكنا من الوصول الى “داعشي” أو الى أي أوصولي فلتكن ولنطبق مبدأ العين بالعين والسن بالسن”.

من جانبه، مسؤول “القوات اللبنانية” في المنطقة جورج كيروز، وفي حديثٍ إلى موقع “ليبانون ديبايت”، أكَّد أنَّ هذا المنشور تم التداول به، معتبراً أنَّ الجهة التي تقف وراءه هي جهة مشبوهة خاصة وأنَّ شباب السد لا يكنون هذه العدائية تجاه اللاجئين السوريين في المنطقة ذات الغالبية المسيحية.

وإذ اشار الى انهم لا يعرفون ما المقصود بهذا البيان الذي نشر في هذا الوقت الدقيق، أكَّد انهم سيتابعون الموضوع مع الاجهزة الأمنية المعنية، معرباً عن اعتقاده ان الغرض من هذا المنشور هي الدعاية الاعلامية أكثر مما هو بيان جدي وحقيقي.

هذا، وأكَّد مصدر أمني، في حديثٍ إلى موقع “ليبانون ديبايت”، أنَّ “الموضوع قيد المتابعة والتحقيقات جارية لمعرفة من يقف وراء هذه الافعال”.

المصدر: كارين بولس – ليبانون ديبايت

11638108_939003279496039_1212574447_n

قد يعجبك ايضا