موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مجاهد في حزب الله يروي المشاهد المقززة التي رأها في الجرود!

بعد أن أحكم حزب الله سيطرته على جرود القلمون وطرد عناصر التكفيريين منها مكبداً اياها الخسائر البشرية والعسكرية الفادحة، روى مجاهدٌ في حزب الله عن مشاهد مقززة تكشف المرض النفسي الذي يضرب هؤلاء الارهابيين .

” بعد أن طردنا عناصر المجموعات الارهابية من الجرود وبدأنا بتمشيط المنطقة وخاصةً التي تربط جرود فليطا بجرود عرسال، وتحديداً على معبر الحمرا، وجدنا جثثاً بلا رؤوس ملقيةً على الطريق، يرجح أنها كانت تصفيات حساباتٍ بين “داعش ” و”النصرة”، أو أناسٌ خطفوا من بلدة عرسال ولم يسمع عنهم مجدداً. ولكن ما أثار اشمئزازنا أكثر هي التنكيلات الفظيعة التي حصلت في بعض الجثت حيث اننا وجدنا اغراضاً خشبية قد ادخلت في مؤخرة أجسادهم.”

المصدر: Tayyar.org

قد يعجبك ايضا