موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الهبل كالعمالة أحيانًا

ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا أن جهة حزبية فاعلة قررت إغلاق أبواب بعض مصادرها المعلوماتية والتسهيلات المعطاة من قبلها عن مجموعة من الكتاب الصحفيين بعدما عكست كتاباتهم عن غير قصد أجواء تخدم المجموعات التكفيرية لناحية الترويج لأحداث خطيرة وتفجيرات كبيرة ستحصل في أكثر من منطقة خصوصًا في الضاحية الجنوبية.

أحد المسؤولين التابعين للجهة الحزبية المذكورة أوضح رداً على استفسارات وجهت إليه: “أن أحداً لا يشك في نوايا هؤلاء الكتاب غير أن الهبل كالعمالة أحيانًا”.

المصدر: liban8

قد يعجبك ايضا