موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كمين نوعي للجيش في جرود عرسال

قرابة الاولى من بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة فوجئت مجموعة من المسلحين الذين ينتمون للجماعات الارهابية في جرود عرسال بوابل من الرصاص والقذائف التي انهارت عليهم عند محاولتهم التسلل من جرود البلدة الى داخلها ما ادى الى مقتل عدد منهم وجرح اخرين .

وفي التفاصيل انه من ضمن التكتيكات التي يتخذها الجيش لحماية القرى الجردية ، وخصوصا في القرى البقاعية التي تنتشر في بعض جرودها المجموعات المسلحة التي اصبح عصيا عليها مواصلة اعتداءاتها جراءالجهوزية العالية التي اثبتها الجيش في مواجهة كل الاخطار.وما جرى ليل امس خير دليل على جهوزية وحدات الجيش لحماية الحدودحيث لم يكتف بانتشار عناصره على طول تلك المساحة بل تعداها بتنفيذه مكامن نوعية متقدمة في الجرود لصد المسلحين .

وقع المكمن جنوب شرق بلدة عرسال وتحديدا بين مركزي وادي عطا والحصن ،ولدى محاولة مجموعة مسلحة يزيد عددها عن 10العبور من هذه النقطة وقعت بين فوهات عناصر الجيش التي كانت تكمن في شكل متقن وفتحوا النيران في اتجاه المسلحين مع استخدام القنابل المضيئة التي تمكنهم من الرؤية ما ادى الى مقتل عدد من المسلحين وجرحهم وفرار من بقي في اتجاه الجرود .وسمعت اصوات صراخ كثير من المسلحين.وتزامن هذا الامر مع استهداف للجيش في المنطقة الجردية بالقذائف الصاروحية عند تقدم عناصر المكمن على نقطة وجود المهاجمين. وتمكن الجنود من سحب جثتين نقلتا الى مستشفى الهرمل الحكومي.

ورجح مصدر امني ان يكون هدف التسلل الذي نفذته المجموعات المسلحة بهدفمهاجمة مراكز الجيش من خلال محاولة الالتفاف عليها او الوصول الى المنازل داخل عرسال . وتلقى الاهالي عملية احباط الهجومبارتياح كبير، ولاسيما الذين يقطنون الحدودية في البقاع الشمالي الذين رحبوا بالمكمن النوعي الذي نصبه الجيش.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا