موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

المغادرة والخروج في مطار بيروت خارج الرقابة،وهذا ما حصل !

هي واقعة حدثت بالفعل مع احد الأشخاص ،الذين طلب منه لدواعي العمل ،افادة دخول ومغادرة من والى مطار بيروت،والمفاجأة ان الإفادة التي حصل عليها الشخص من المديرية العامة للامن العام نصت على عدم وجود حركات تنقل،بينما جواز السفر الخاص به مليء بأختام الدخول والخروج من والى لبنان خلال السبع السنوات الماضية وتجدر الإشارة الى ان هذا الشخص ،كان يعمل خارج لبنان في دولة عربية ،وكان يقصد بلده حوالي ال ٣ او ٤ مرات سنويا،فكيف خرجت رحلاته،التي لا تعد ،الى داخل وخارج لبنان ،مرورا بمطار بيروت،عن رقابة اجهزة الامن العام ،ولمرات عديدة؟
امرٌ يثير التساؤل عن دور الرقابة ،على مغادرة الأشخاص ودخولهم،وخصوصاً وان تداعيات الامر في حال حدوث جرائم ،يمكن ان تشكل غطاءاً لتبرئة اي عمل إجرامي او حتى ارهابي طالما ان صاحب النية الاجرامية دخل وغادر في الواقع ولكنه لم يدخل ولم يغادر وفقا لما هو مسجل في افادة المديرية العامة للامن العام،وهذا ما حصل حقيقة مع احد الأشخاص ،نضع هذه الحادثة برسم اللواء عباس ابراهيم ،نظرا لخطورة تكرارها ،وهو امر يهدد أمن المطار بالتسيب وبالتالي أمن وامان الوطن والمواطن .

المصدر: التحري

قد يعجبك ايضا