موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بيان صادر عن قوى الأمن الداخلي حول حوادث السير

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة ما يلي: “بعد مرور حوالى شهرين على تطبيق قانون السير الجديد، شهد واقع السلامة المرورية في لبنان تطورا ايجابيا، تجلى بتراجع ملحوظ في حوادث المرور، وبالتالي انخفض عدد القتلى والجرحى الناجم عنها.

احصاءات حول نتيجة حوادث السير بين الفترة الممتدة من 22/4/2014 لغاية صباح 25/6/2014 و22/4/2015 لغاية صباح 25/6/2015.

السنة حادث جريح قتيل
2014 899 1198 97
2015 256 452 58
النسبة 71.5% 62.2% 40.2%

يتبين من الجدول الاحصائي ان عدد القتلى والجرحى قد تراجع الى اكثر من النصف، لنجد ان 39 مواطنا انقذوا من الموت المحتم، بعد ان انخفض عدد القتل من 97 الى 58 اي تراجع نسبته 40,2%، كما ان 746 جريحا نجوا من المعاناة او الاعاقة بعد ان انخفض عدد الجرحى من 1198 الى 452، اي بتراجع بلغت نسبته 62,2%، كما تدنى عدد حوادث السير من 899 الى 256، اي بتراجع نسبته 71,5%.

وعليه فان تطبيق قانون السير الجديد والتزام المواطنين به وجدية تنفيذه من قبل عناصر السير ابعد شبح الموت واسهم بتخفيف معاناة وآلام الكثيرين منهم، وبدونه ما كنا لنصل الى هذه النتيجة بل لكان عدد الحوادث وما يخلفه من ضحايا اكثر من ذلك بكثير.

وعلى الرغم من هذه النتائج الايجابية الموقتة، تسعى المديرية العام لقوى الامن الداخلي، كي تصبح في تحسن دائم نحو الافضل، وهي تنوه بالمواطنين الكرام وتدعوهم الى الاستمرار في التقيد بقانون السير الجديد”.

قد يعجبك ايضا