موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور… في الضاحية: بتدفع 500 يتطلع ب”الأصونصير”

إن كانت الحاجة أم الإختراع، فلإنقطاع الكهرباء عن المصاعد إختراع أيضا، لجأت إلى الإستفادة منه لجنة إحدى البنايات في منطقة الضاحية الجنوبية، خصوصا بعد المعاناة التي عاشوها من طول ساعات انقطاع الكهرباء.

وبين معاناة المواطنين من الحر الشديد في هذا الشهر الكريم وبين عذاب صعود الأدراج مشيا، كان الحل بوضع مولد كهربائي من أجل استخدامه في حال انقطاع الكهرباء يعمل بوضع 500 ليرة داخل آلة موصولة بالمولد شرط أن لا تكون صنع الـ2012 لأن هناك احتمال أن لا تعمل، إلا أننا لم نستطع أن نفهم السبب.

“الحمدالله، كنا نهلك نطلع عخامس طابق مشي ونحنا صايمين،نموت العطش،هلأ بنحط 500 ليرة وبنرتاح”، هذا ما قالته خديجة التي تعيش في البناية. وتبادر فاطمة بالقول ” لو 1000 ليرة بندفع كرمال نرتاح شوي، أيا ولي أيا عالقلب”. هذا التأييد الذي نالته هذه الآلة من قبل سكان البناية والراحة التي أمنتها لهم، دفعت بإحدى لجان البنايات القريبة إلى التفكير الجدي بمد خط من هذا المولد للإستفادة منه أيضا.

وعلى الرغم من بعض الإنتقادات التي نالتها الشركة بأنها تسعى للربح ولترويج صناعة هذه الآلة، لأنها وبحسب المعلومات المتداولة أنها لم تقبض مقابل بدل المولد (هذا ما معناه أن الشركة هي من بادرت إلى وضعه)، إلا أن استخدام هذه الطريقة المستحدثة وسط هذا الزخم الفوضوي في تقنين الكهرباء كان الأنسب للجميع على أمل ان يأتي اليوم الذي تؤمن فيه الدولة الكهرباء بدون أي ساعة تقنين.

المصدر: liabn8

قد يعجبك ايضا