موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد تحولها الى جسد مفحّم ومحروق.. “ماري” في ذمة الله

مساء أمس، توفيت ‫‏ماري فاخوري‬ في مستشفى الجعيتاوي بعد أن أصيبت السبت الماضي بحروق بالغة في مختلف أنحاء جسدها. وكانت عائلتها بانتظار أن تستفيق كي تؤخذ إفادتها بما جرى، خصوصاً بعد توافر شكوك حول دور لزوج ماري في الحادثة وتساؤلات عديدة طرحها جيرانها في منطقة صور في هذا الخصوص.

ما يثير المزيد من التساؤلات، تسليم المستشفى جثّة ماري إلى زوجها، مع العلم أنه لا يزال رهن التحقيق، وعدم إبلاغ والدة ماري بخبر وفاة ابنتها ليل أمس حيث علمت بالأمر بالصدفة صباح اليوم حين توجّهت إلى المستشفى لزيارتها. تساؤلات كثيرة برسم التحقيق، فهل من حقيقة ستظهر أم سيُدفن سرّ ماري معها؟

قد يعجبك ايضا