موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بيروت الأغلى عربيّاً بعد الدوحة

حلّت مدينة بيروت في المركز الثاني كأغلى عاصمة عربيّة خلال النصف الأوّل من العام 2015، بعد الدوحة التي حلّت في المرتبة الأولى، وذلك مقارنةً بأسعار مدينة نيويورك.

هذه النتائج جاءت في تقرير أصدره موقع “نامبيو” للإحصاءات في 1 تمّوز 2015 عن مؤشّر كلفة المعيشة العالمي للنصف الأوّل من العام الجاري، والذي يصنّف من خلاله المدن حول العالم إستناداً إلى مؤشّر أسعار الإستهلاك لدى كلٍّ منها، عند مقارنته بمؤشّر أسعار مدينة نيويورك، إضافةً إلى نشره إحصاءاتٍ ومؤشّر أسعار المطاعم ومؤشّر القدرة الشرائيّة (groceries) عن 4 مؤشّرات أخرى، هي موشّر أسعار الإيجار ومؤشّر أسعار السلع المحليّة في المدن التي شملها الإحصاء.

وقد أظهرت الإحصاءات التي وردت في التقرير الأسبوعي لبنك الإعتماد اللبناني، أنّ مدينة ھاملتون في برمودا هي أغلى مدينة في العالم، إذ بلغ مؤشّر أسعار الإستهلاك لديها 152.67 في النصف الأوّل من العام 2015 (أي أنّ الأسعار في مدينة ھاملتون هي أغلى بنسبة 52.67 % من الأسعار في مدينة نيويورك)، تليها مدينة جنيف السويسريّة (نتيجة المؤشّر: 137.17) ومدينة زوريخ السويسريّة (نتيجة المؤشّر: 135.31).

على صعيدٍ إقليمي، برزت مدينة الدوحة في قطر كأغلى عاصمة عربيّة خلال النصف الأوّل من العام الجاري عند مقارنتها بأسعار مدينة نيويورك، بحيث بلغ مؤشّر أسعار الإستهلاك لديها 71.30(المركز العالمي: 205)، تتبعها مدينة بيروت مع تسجيل نتيجة 66.74 في مؤشّر أسعارھا الإستهلاكية (المركز العالمي: 240)، ما يعني أنّ الأسعار في مدينة بيروت هي 33.26 % أقلّ غلاءً من أسعار مدينة نيويورك.

كذلك سجّلت مدينة بيروت نتيجة 34.85 في مؤشّر أسعار الإيجار و48.07 في مؤشّر أسعار السلع، و72.75 في مؤشّر القدرة الشرائيّة. ويجدر الذكر أيضاً أنّ بيروت كانت قد سجّلت ثاني أعلى مؤشّر لأسعار المطاعم (69.94) بين العواصم العربيّة خلال النصف الأوّل من العام الجاري.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا