موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالتفاصيل.. هكذا ضلّل قاتل الطفل العاصي فرق البحث

بكلّ برودة أعصاب، بقي المدعو علاء عواضة، قاتل الطفل محمود محمد خضر العاصي، يدور في مسرح الجريمة في منطقة بشامون مع عناصر فرق الإنقاذ والبحث في الدفاع المدني، يبحث هنا وهناك، من زاوية إلى أخرى في الأحراش، يضلّل الباحثين حيناً، ويساعد في الوصول إلى طرف الخيط حيناً آخر دون قصد، إلى أن ارتبك ووقع في فخ أسئلة عناصر الإنقاذ.

هنا يروي شهود عيان أنّ القاتل الذي آثارت الخدوش على جسمه ريب الجميع، حاول مراراً وتكراراً التملّص من العناصر وتضليلهم هرباً من الإجابة على أسئلتهم، يسيطر عليه القلق والخوف الشديدين، إلى أن دقت الساعة الحاسمة، وأُبلغ العناصر بخبر العثور على جثة الطفل من قبل زملائهم، فاعتلت القاتل حالة من الهلع، حاول الهروب لكن دون جدوى… واعترف ما فعلت يداه.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا