موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تطورات جديدة في قضية خطف الطفل جعارة

تستمر التحقيقات في قضية الطفل ريكاردو عماد جعارة، الذي خُطف من أمام منزل ذويه في منطقة عمشيت أمس السبت، مع الناطور السوري الجنسية وأفراد عائلته، للإشتباه بعلاقته في عملية الخطف.

وفي جديد المعلومات بشأن القضية، فإنّ الخاطفين اتصلوا بوالدي الطفل من رقم سوري طالبين فديّة ماليّة قيمتها 250 ألف دولار لللإفراج عنه. وبحسب “LBCI”، فإنّ “الخاطفين عاودوا الإتصال بالوالدين فجر اليوم الأحد وعرضوا تخفيض قيمة الفديّة من 250 ألف دولار إلى 100 ألف دولار”، مشيرةً إلى أنّ “المعلومات ترجّح أن يكون الخاطفون على الحدود بين لبنان وسوريا”.

“لبنان 24” اتصل بعائلة الطفل جعارة التي أشارت إلى أنّ “الخاطفين تواصلوا مع العائلة وأسمعوا والديه صوت الطفل، وهو بحالة جيّدة”. ونفى عمّ الطفل سليم جعارة لـ”لبنان 24″، أن “تكون المعلومات بشأن تخفيض قيمة الفدية دقيقة، لأنّ ما يطلبه الخاطفون من العائلة خلال اتصالاتهم، هو فقط تحضير المبلغ المطلوب لإطلاق سراح الطفل، الذي يرفض تناول الطعام، وليس هناك أيّ حديث عن أرقام، نحاول إقناع الخاطفين بأرقام أقلّ ولكن لا شيء إيجابي من ناحيتهم”.

إلى ذلك، توضح العائلة أنّ “والدة الطفل منهارة جرّاء خطف ولدها، وتتمّ تهدئتها عبر الحقن المهدّئة”.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا