موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هكذا اعتدى طفل على الجيش وفرّ

سابقاً كانت الإعتداءات الأمنية على الجيش في طرابلس تحصل بالرصاص الحي، ومن قبل مطلوبين الى العدالة.

أما اليوم فصارت المفرقعات النارية الرمضانية وسيلةً بديلة عن الرصاص، وبات الصغار يلعبون دور الكبار.

ففي منطقة الميناء وتحديداً في شارع بور سعيد قام طفل بإلقاء مفرقعة نارية على دورية للجيش اللبناني، حيث تمت ملاحقته من دون ان يلقى القبض عليه.

قد يعجبك ايضا