موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من حق الناس تسأل: اموال الحريري حلال!!

كم تبلغ ثروة الحريري الحقيقية؟؟ لأنو من حق اي لبناني أن يسأل… كم كانت ثروة رفيق الحريري قبل ان يتسلم الحكم في لبنان وكم بلغت ثروته اثناء الحكم…
يُقال للبنانيين أنّ الحريري الأب عمرّ للبنانيين وشيّد بنى تحتية ومطار دولي و…
تنشكرو فينا نعرف وينا هالإنجازات؟
فينا نعرف وين نصرفو هالمليارات، عَ الطرقات، عَ الكهربا عَ السدود…
وإذا الحريري الأب دافع من جيبتو بهمنا نشكرو للحريري الإبن على افضال والدو..
ولكن
كان رفيق الحريري يتباهي عندما يُسئل عن مقدار ثروته فيقول قبل السؤال او بعد السؤال، وفي حين كان الدين العام وفوائدة يتزايد ويتراكم قبل وبعد السؤال !
السؤال اليوم هو التالي كم هو مقدار حصة الدولة من ضريبة حصر الارث لاي مواطن لبناني يتوفى !
فكم اهدر السنيورة ومعه رجال السياسة بمرسوم قانون خاص يعفي آل الحريري من اموال كانت يجب ان تذهب الى الخزينة العامة !
الحقيقة
الحقيقة إنو ثروة الحريري ازدادت وثروة لبنان ذهبت هباء منثورا ً !
هو استثمر امواله في لبنان ! وعمل قوانين مافيوية !
ردم البحر وباع وبنى عليه !
وشرّع القوانين للخليج للدخول بلا تأشيرة ( يا ريت بالمثل) والتملك لهم !
لا كهرباء ولا ماء ولا قطارات ولا بطيخ ! الحريري ممول الحرب الاهلية في الحرب ومخرب ومبذر اموال لبنان في السلم !
هذا وكان قد تحدّى الصحافي شارل ايوب في مقالة له مؤرخة في “6 ايلول 2012” عن فساد الداعشية الحريرية تحت عنوان “الحريري حرامي والسنيورة سارق”.
اليوم من المفيد تذكير الرأي العام اللبناني بمآثر “الداعشية الحريرية” بهذا المقال:
شارل أيوب
يبدو أنه لم يعد بعيداً قيام ثورة من الفقراء غير سياسية لا تشمل صراع 8 و14 اذار وغيرها، بل ثورة فقراء وأناس يريدون ان يعيشوا بالحد الادنى من الكرامة وتأمين المأكل لعائلاتهم ولذلك فليس مستبعدا ان تقوم ثورة ضد مملكة القصور التي تملكها عائلة الحريري وأثرياء آخرين اقاموا قصورا جديدة لان حالة الفقر لم يعد يتحملها احد ولبنان بات منقسما بين 4% او5% من الاثرياء فوق العادة و95% من الشعب الفقير جدا. هذا الفرق وهذه النسبة هما اللذان يؤديان الى اشعال ثورة شعبية من الفقراء والعمال والمرضى وسائقي التاكسي وموظفي الدولة ضد العصابة والمافيا ونحن نقول كلهم سرقوا دون استثناء من السياسيين ولكن صرف 16 مليار دولار الذي قام به الحرامي سعد الحريري والسارق فؤاد السنيورة هي جريمة كاملة ضد الفقراء والمساكين والمحتاجين والمرضى والعمال.
من جهة ثانية، يعتقد الكثيرون ان الخلاف بين «الديار» وتيار المستقبل وسعد الحريري هو خلاف شخصي او شكلي، ولكننا تحملنا مخالفات قاموا بها في وقت ان الناس تحتاج الى «القرش» وتعيش الفقر وحياة القلّة والحاجة وتفتش عن اي عمل تقوم به كي تؤمن عائلتها.
نريد أن نقول لسعد الحريري وفؤاد السنيورة وخاصة لسعد الحريري انه ليس بيننا اي خلاف شخصي، لكن هناك خلاف على طريقة إدارة الدولة، وهل يجوز لك ان تصرف 16 مليار دولار انت وفؤاد السنيورة من دون ضبط حسابات، والنقاط الثلاث التي نقولها لك وهي التالية وقمتما فيها بمخالفات ترسلانكما الى السجن.
1 – سعد الحريري وفؤاد السنيورة، لقد خالفتما الدستور وتصرفتما بطريقة لا تستند الى الموازنة.
2 – ان صرفكما للاموال هو غير قانوني ولا ينطبق مع قانون المحاسبة العامة في الدولة.
3 – خالفتم الحسابات العامة للدولة اللبنانية التي هي شبه مقدسة من مصروف الدولة للاموال التي جنتها من الضرائب والرسوم من الشعب اللبناني.
لا نريد التجني عليكما، نسألكما ثلاثة اسئلة عن ثلاث نقاط خالفتما بها والسجلات موجودة والوثائق موجودة ومجلس النواب لن يوافق على المصاريف التي قدمتمانها خارج الحسابات والموازنة، وانتم في مأزق صرف 16 مليار دولار وبكل اعصاب باردة عليكم ان تشرحوا للفقراء وللناس وللمحتاجين وللمساكين والمهاجرين وللمهجرين، كيف صرفتم هذه الاموال وخالفتم الدستور وتكوين الحسابات وقمتم بأعمال غير قانونية لصرف الاموال.
الناس يسألون، هل يجوز في بلد مثل لبنان يقع تحت دين 55 مليار دولار ويصرف سعد الحريري وفؤاد السنيورة 16 مليار دولار وهما يخالفان الدستور وقانون المحاسبة والقوانين.
الناس يسألون، اذا كانت الاسباب السياسية لا تريد ان تحاسب سعد الحريري وفؤاد السنيورة، فالاهم من ذلك ما هو جوابكما على الاسئلة الثلاثة بشأن مخالفة الدستور ومخالفة قوانين المحاسبة العامة ومخالفة القانون المالي وعدم الاخذ بعين الاعتبار كل ملاحظات ديوان المحاسبة اللبناني.
مضت ثلاث سنوات ولم نحصل على جواب منكم، فبالله عليكم ألستم انتم عصابة سرقة! بالله عليكم قولوا لنا ألستم انتم تخالفون الدستور والحسابات العامة والقوانين!.
يا سادة، اعتبروا ان «الديار» تتجنى عليكم وان شارل ايوب يقول فيكم كلاماً غير لائق وغير مقبول، ولكن هل ما نقوله لكم صحيح ام لا، هل لديكم اجوبة واذا كان لديكم اجوبة فلماذا لم تقدموها خلال 3 سنوات، ولماذا لم تستطيعوا تمرير 16 مليار دولار في مجلس النواب مقابل 10 الاف مليار ليرة طلبتها الحكومة، فاشترطتم اقرار 16 مليار دولار، وكيف وافقتم بعدها وسكتم على الموضوع، ثم سؤال آخر ماذا يعني ان 16 مليار دولار متوقفة في لجنة المال ومتوقفة امام مجلس النواب ولا تستطيعون طرحها للتصويت ولا تستطيعون الاجابة على الاسئلة ولا تبرير صرفها باستثناء وضعها في الجوارير ومحاولة تمرير الوقت كي تنسى الناس ان سعد الحريري الحرامي وفؤاد السنيورة السارق اضافا على الدولة 16 مليار دولار من الديون عبر السرقات، ومع مرور الوقت نست الناس هذه السرقة الفظيعة.
فبالله عليكم من اية عصابة أنتم!.
بالله عليكم من اية مافية انتم!.
بالله عليكم من أي بيوت انتم تخرجتم وتعلمتم الصدق والاخلاق ان كنتم تسرقون الشعب اللبناني والامور واضحة في مخالفة الدستور وقانون المحاسبة والقوانين المالية.
نحن في «الديار» وانا كشارل ايوب اقول لكم انني ربما اتجنى عليكما.
ولماذا لا تقيمون دعوى قضائية على «الديار» التي تصفكما بأنكما واحد حرامي وواحد سارق، ثم لماذا لا تجيبون على الاسئلة الثلاثة المتعلقة بمخالفة الدستور ومخالفة قانون المحاسبة والقوانين المالية، ثم لماذا ليس لديكم الجرأة على فتح الملف المالي، ثم لماذا ليس لديكم الجرأة لانكم جبناء مثل السارقين والسارق جبان ولا تقدمون البراهين كيف سرقتم 16 مليار دولار.
سيأتي وقت يحترق فيه بيت الوسط وقصرا قريطم وفقرا وحصة سوليدير لسعد الحريري في لبنان وBank Med الذي تملكه عائلة الحريري اذا لم تجاوبوا على كيفية صرف 16 مليار دولار وتعملوا على إبقائه في الجوارير، ولا تستطيعون الدفاع عن كيفية صرف الاموال.
بكل عقل بارد وبكل نقاش علمي، قدمنا لكم ثلاثة بنود واضحة وهي انكم صرفتم الاموال من خارج موازنة الدولة مخالفين الدستور وقوانين الحسابات وقوانين المالية العامة، فهل لكم ان تجيبونا بعقل بارد وتقولوا لنا، لماذا قمتم بهذه المخالفة وسرقتم مليارات الدولارات، ونحن لا نقول أنكم صرفتم 16 مليار دولار كلها سرقة ونقول ان 6 مليارات دولار تمت سرقتها من 11 مليار دولار، فلماذا لا تجيبون وتقدمون الى الرأي العام جداول واضحة عن الحسابات سواء من فؤاد السنيورة السارق وسعد الحريري الحرامي.
أما حقيقة الامور فإنه ليس لديكم اجوبة ولا تستطيعون الدفاع عن انفسكم لانكم ارتكبتم مخالفات جسيمة ضد الدستور والقوانين المالية، وبالتالي انتم ضعفاء وتهربون من هذا الموضوع.
لقد حماكم الرئيس نبيه بري في وضع الحسابات في جوارير مجلس النواب ولم يحصل نقاش ولا حوار ولا محاسبة في هذا الشأن، لأن الرئيس نبيه بري لا يريد تطيير الحكومة وقلق في موضوع عدم الاستقرار وقرر تحمّل السكوت على مخالفاتكم على ان يقوم بتفجير البلد، عندها ستتكشف سرقة 6 مليارات دولار قمتم بها.
بالله عليكم، أسألكم مجددا من اية مافيا انتم، من اية عصابة يرأسها سعد الحريري انتم، اية مجموعة سارقين وتنتسبون الى مجموعة الحرامية وتقومون بهذه الاعمال ولا تستحون ولا تحاولون ان تقدموا شرحا واحدا لتفسير الامور.
هل تعلمون انكم صرفتم 6 مليارات دولار هدرا وسرقة وهناك مرضى لا قدرة لهم على شراء الدواء، هل تعلمون ان هناك عائلات لا تكفيها رواتبها لمنتصف الشهر؟ هل تعلمون ان سائق التاكسي يعمل نهارا وحتى منتصف الليل كي يؤمن رغيف الخبز لعائلته؟ هل تعلمون ان هناك ضباطاً وجنوداً بحاجة لعمليات جراحية مكلفة لا يستطيع الجيش اللبناني تأمين اكلافها كي تُجرى العمليات الجراحية في الخارج؟ هل تعلمون ان هناك طلابا تركوا المدارس وليس لديهم قدرة على دفع الاقساط؟
نقول لكم بكل برودة سعد الحريري حرامي وفؤاد السنيورة سارق والفضيحة هي موجودة في جوارير مجلس النواب وانتم لا تشفقون على الشعب اللبناني. صحيح ان تيار المستقبل يصرف اموالا على محازبيه وبعض الناس، لكن من اين تأتي هذه الاموال، انه يأتي بهذه الاموال من الرسوم والضرائب الذي يأخذها من الشعب اللبناني ثم يوزعها كهبات لاسكات الناس، ثم انكم اقمتم فرع المعلومات ومديرية قوى الامن الداخلي لحماية سرقاتكم ولارسال تهديدات لمن يتحدث عن عصابتكم، وجمعتم 2200 جندي لدى العميد وسام الحسن ليستعملهم في تهديدات مباشرة وغير مباشرة عندما يتعلق الامر بالرئيس سعد الحريري وحساباته والاموال التي صرفها مع فؤاد السنيورة.
هل تعتقدون ان قيامكم بالسرقة وإنشاء فرع المعلومات لحماية السرقة تستطيعون عبرهما اسكات الناس وتخويفها؟
أعود واكرر لكم ان حصة آل الحريري في سوليدير وحصة سعد الحريري وقصر فقرا وبيت الوسط وقصر قريطم ومصرف Bank Med ستحترق اذا لم تقدموا اجوبة في يوم من الايام للشعب اللبناني المسكين الذي يعيش ابشع حالات الفقر.
اسئلة مطروحة، ان قيمة وكلفة بيت الوسط الذي يسكنه سعد الحريري هو 350 مليون دولار، فهل هذا يجوز في بلد لا يستطيع المريض شراء الدواء وليخبرنا الحريري او اي مهندس عنده بأن الكلفة وقيمة بيت الوسط اقل من 350 مليون دولار.
ثم ماذا عن قصر فقرا الذي لا يسكنه احد منذ 7 سنوات وكلفته 82 مليون دولار، ثم ماذا عن الفضيحة الكبرى في قريطم الذي يتنازع عليه سعد الحريري والسيدة نازك الحريري، مع العلم ان الملكية باتت للسيدة نازك الحريري، وكلفة قصر قريطم وثمن قطعة الارض مع قصر الضيافة مع المبنى الكبير الذي تمت اضافته هي 550 مليون دولار، فأية فضيحة اكبر من هذه الفضيحة، قطعة الارض التي هي قصر الضيافة الذي كان هو اول منزل سكنه الشهيد رفيق الحريري والمبنى الكبير الذي اصبح ساحة لقريطم اشتراهما الرئيس الحريري بـ410 ملايين دولار.
أجيبوا على اسئلتنا، لكنكما جبناء وسارقون ولكن نقول لكم بالله عليكم اخبروننا اي نوع من شياطين السرقة انتم، اية عصابة سرقة انتم، اية مافيا نهب انتم، تستولون على العاصمة وعلى مصرف Bank Med بطرق لا نريد فيها الحديث عن تبييض الاموال ولا عن امور اخرى لان الملف كبير.
قارئ هذا المقال يقول ان «الديار» تتجنى على سعد الحريري وفؤاد السنيورة وتيار المستقبل والعميد وسام الحسن.
ونحن نقول لكم، هنالك قضاء وباستطاعته محاسبتي عندما تقومون بدعوى، ولكن الاهم من ذلك هل انتم قادرون على الدفاع عن السرقات التي قمتم بها بـ6 مليارات دولار مخالفين الدستور وقانون الحسابات والقوانين المالية لديوان المحاسبة.
بالله عليكم، الا تشفقون على الفقراء ؟
بالله عليكم، الا تشفقون على المرضى ؟
بالله عليكم، الا تشفقون على العمال والفقراء المحتاجين ؟
بالله عليكم، الا تشفقون على سائقي التاكسي وهم يعملون 16 و18 ساعة لاعالة عائلاتهم وتأمين الخبز والغذاء!
بالله عليكم، الا تشفقون على 80% من الشعب اللبناني الذي بات تحت خط الفقر فيما انتم تصرفون 6 مليارات دولار وترفضون النقاش وتقديم الاوراق والحسابات والخضوع للدستور والقانون ولقانون المحاسبة المالية !
موظف واحد يخالف ديوان المحاسبة يدخل الى السجن فورا عبر النيابة العامة المالية، فكيف تتم سرقة 6 مليارات دولار من قبل عصابة سعد الحريري وفؤاد السنيورة ولا احد يحاسب.
اخيرا، خافوا من المال الحرام، خافوا من السرقات، خافوا على منازلكم وثرواتكم التي سرقتموها، خافوا على وجودكم لان ثورة الفقراء آتية ولو تأخرت الى حين.

قد يعجبك ايضا