موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ميقاتي: سامحهم الله

اعتبر الرئيس نجيب ميقاتي ان “مشهد اليوم امام السراي الكبير مؤسف ومؤسف جدا ولا يوصل الى حل . سامحهم الله وسامح من دشن هذا النهج وإستسهل التجاسر على مقام رئاسة الحكومة”.

واكد عبر تويتر اننا “نلتزم بالاختلاف والتعددية تحت سقف الوحدة الوطنية والدستور وإحترام اتفاق الطائف”.

واعتبر “اتفاق الطائف الذي أرسى استقراراً، ولو نسبياً، يبقى أفضل من الفوضى والصراعات الدموية”.

وشدد على اننا ” نرفض كل الخطوات الانفعالية والمتسرعة، لأن استخدام الشارع في التوقيت الخاطئ يضعنا امام احتمالات غير محمودة العواقب”.

ودعا على “ان نعمل لاغناء اتفاق الطائف لا الغاءه وعلى احترام الدستور وحماية كل المؤسسات وعلى رأسها مؤسسة مجلس الوزراء”.

وختم: “دعونا نمتن وحدتنا الداخلية لحماية وطننا من رياح تهب علينا من كل حدب وصوب، ونلتقي على صيانة الاستقرار وعدم الدخول في نزاعات مهما كان الثمن”، وقال: “لنتفق ان المدخل الى كل الحلول هو بانتخاب رئيس جمهورية للبنان”.

قد يعجبك ايضا