موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

احذروا طريق المطار … طريق النشل

لقب طريق النشل ينطبق في هذه الفترة على طريق المطار، وإليكم ما حدث مع أحد المواطنين.

بينما كان أحد موظفي المطار يستعد لاستلام أوتوستراد الجنوب مباشرة بعد خروجه من عمله، سمع صوتا في الجهة الخلفية من سيارته. لم يعر الأمر اهتماما وأكمل طريقه.

بعد أمتار قليلة بدأت السيارات تلاحقه لتنذره بوجود مشكلة ما في سيارته. أيضا لم يهتم للموضوع إلى أن لحقته سيارة كيا picanto بيضاء اللون، وبدأ راكبها بالإشارة إلى عجلته الخلفية.

عندها توقف الرجل وتوقفت أمامه السيارة المعنية ونزل سائقها ورش شيئا على وجهه أصابه بالضياع، وعندها راح يتحدث عن مشكلة في عجلته قبل أن يخبره بأن بإمكانه إصلاحها.

خلال محاولته إصلاح العجلة، حاول أن يفتح الباب الخلفي بحثا عن المال، وبعد انتهائه طلب من السائق مبلغا من المال لقاء خدماته، عندها، بدأ السائق باستعادة وعيه فقال له أنه لا يحمل سوى مبلغا صغيرا، فما كان من الشخص الذي يقوم بعمل الإحتيال إلا أن أكد له أن بإمكانه مرافقته إلى المصرف ليسحب له المال.

باختصار، تمكن السائق من الإفلات بعدما دفع مبلغا صغيرا، وتوجه إلى الميكانيكي للتأكد من سلامة سيارته، فأخبره الأخير أنه سمع القصة نفسها من شخص آخر يوم أمس، وتبين أن زمرة من النشالين، يعمدون إلى إلقاء الحجارة على خلفية السيارة ليدفعوا السائق إلى النزول من سيارته لينشلوه بعدها.

إذا حادثي نشل في يومين، وقد يكون هناك أكثر! فاحذروا طريق المطار!

المصدر: LBCI

قد يعجبك ايضا