موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أراد إنقاذ ابن أخيه من الغرق.. فجار عليه القدر

أفاد مراسل “لبنان 24” في الجنوب أنّ الشاب الفلسطيني خالد علي موسى وابن شقيقه الطفل محمد ناصر موسى، وهما من مخيم عين الحلوة، تعرّضا لحادث غرق عند شاطئ المسبح الشعبي في مدينة صيدا.

فبينما كان عدد من أفراد عائلة موسى يسبحون على الشاطىء، كان الطفل محمد ناصر موسى، البالغ من العمر 8 سنوات، يصارع الأمواج والتيار، فهبّ عمّه، خالد موسى، لإنقاذه لكنّ التيار سحبهما إلى العمق، لكن بقي الطفل ممسكاً بعمّه الذي لم يعد يقوى على السباحة وفقد وعيه. وبعد محاولات عدّة تمّ إنقاذهما ونقلا إلى مستشفى صيدا الحكومي، حيث أُدخل عمّ الطفل غرفة العناية الفائقة وهو في وضع حرج.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا