موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور.. إنقاذ كلب من التعذيب في لبنان والقضية تنتشر عالمياً!

انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عن كلب يتعرض لأبشع وسائل التعذيب، من ضرب مبرح ثم خنق وغيرها من الوسائل البعيدة كل البعد عن مفهوم الإنسانية.

سرعان ما وصل الفيديو إلى العالمية فانتشرت العرائض والرسائل المطالبة بمحاسبة الجاني، فحُركت الضمائر وقلوب كل مطالب بحقوق الحيوان. لكن طوني مصور، مؤسس جمعية APAF والناشط في حقوق الحيوان علي عمار، لم يقفا مكتوفي الأيدي، وبفضل جهودهما الكبيرة تم اليوم إنقاذ الجرو من المعتدي في بلدة الزرارية اللبنانية.
كان لنا حديث حصري مع طوني مصور الذي أكد أن الكلبة كانت قد سرقت من أصحابها إدما طنوس وأندريه الراعي الذان تعرفا عليها من خلال الصور على مواقع التواصل الإجتماعي.

بعد ثلاثة أيام من العمل الدؤوب و عدة اتصالات بوالد المعتدي،الذي بحسب مصور قال له ” كله فيديو” مقترحاً عليه ان يسلمه كلباً آخر ، تمكن الشابان من اقناعه بتسليم الكلبة إلى عناصر الUN.

نهاية سعيدة لإحدى القصص التي لا تنتهي بالعادة إلا بمأساة. لكن سلسلة الجرائم بحق الحيوانات ما زالت مستمرة فهي ليست إلا عارضاً من اعراض مرض خبيث، يختبئ داخل مجتمعنا الصغير.

شكراً طوني، شكراً علي وشكراً لكل ضمير حيّ وقلب يحترم الحياة بكل أشكالها.
LBCI

قد يعجبك ايضا