موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حقيقة وفاة “فارس” الذي اشعل المواقع والصحف اللبنانية!!

موت “فارس” الورود بشارع الحمرا، من شوارع الحمرا الى الحسكة… وداعاً يا فارس!، .. وترجّل الفارس، وردة إلى …فارس، “شمعة ووردة للبلبل” محطة شبان في الحمراء تحية لصديقهم الصغير الذي قتلته الحرب، عناوين تصدرت الصحف والمواقع الإلكترونية اللبنانية على مدى أيام وجرى تداولها بشكل واسع بين الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي.

فارس الطفل المدلل عند بعض رواد شارع “الحمراء” في مدينة بيروت تحوّل بين ليلة وضحاها من بائع ورد الى ضحية لغارات اميركية في مدينة الحسكة السورية، انتشر الخبر كالنار في الهشيم واصاب اصدقاءه بصدمة كبيرة.

ومن جهة اخرى هناك من يشكك بحقيقة وفاة “فارس” بعد نشر تنظيم داعش الإرهابي لصورة شاب يدعى “ابو خطاب الأنصاري” يشبه فارس بشكل كبير وهو انتحاري فجّر نفسه في منطقة رأس العين السورية.

وتبين لاحقاً ان الصورة تعود للإنتحاري الداعشي عمر حديد المحمدي.

11221841_10153348573220289_5057075673797409494_n

المصدر: خاص “اونلي ليبانون”.

قد يعجبك ايضا