موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

اختفاء جندي اسرائيلي على الحدود مع لبنان .. هل فعلها حزب الله؟؟

في الذكرى التاسعة لعملية أسر الجنديين الإسرائيليين في خلة وردة في عيتا الشعب، استعاد العدو الإسرائيلي الكابوس أمام ناظريه. ليل الخميس الفائت، سجل استنفار داخل الأراضي المحتلة عند الحدود مع القطاع الغربي. حلقت المروحيات بكثافة وألقيت القنابل المضيئة. الإستنفار الذي دام حتى صباح الجمعة، كان سببه فقدان أثر أحد جنود العدو في المنطقة.

قيادة اليونيفيل في الناقورة تبلغت من جيش العدو أنه أطلق عمليات بحث للعثور على الجندي وطلب منها التعاون في البحث عنه في الجانب اللبناني. في صباح اليوم التالي، عثر على الجندي داخل الأراضي المحتلة «بعد أن غادر نقطة خدمته من دون إفادة قيادته» بحسب مصادر مواكبة. الليل الطويل الذي عاشه العدو، كان مليئاً بالكوابيس خوفاً من أن يكون حزب الله قد تمكن من أسر الجندي.

المصدر: الأخبار

قد يعجبك ايضا