موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خطف نفسه.. وطلب فدية 8 ملايين ليرة!

تمكنت شعبة “المعلومات” في قوى الأمن الداخلي من كشف عملية خطف بطلها نزيه زكريا الحسين الذي أقدم نهار الاحد الفائت بـ”خطف نفسه” وسرقة أموال الشركة التي يعمل بها، وطلب فدية قدرها ثمانية ملايين ليرة مقابل الافراج عنه.

وفي المعلومات أن الحسين وهو يعمل في شركة “تريبولي بلازا” في مدينة طرابلس، اختفى بعد خروجه من مركز عمله وبحوزته مبلغ كبير من المال قدره ثمانية ملايين ليرة، فادعى على أثرها والده بأن ابنه خطف وأن الجهة الخاطفة تُطالبه بفدية مالية لقاء اطلاق سراحه، وعلى اثر بلاغ الوالد، عزّزت شعبة “المعلومات” تحركاتها واستنفرت عناصرها للكشف عن ملابسات الحادثة بعد شكوك ساورت المحققين المعنيين بالقضية.

ومن خلال التحقيقات المكثفة، تمكنت “المعلومات” من توقيفه في محلّة ابي سمرا بعد عملية رصد وتعقب واستقصاء في طرابلس ومحيطها، ليتبيّن بعد التحقيق معه بأنه تعمّد الاختفاء مباشرة بعد اختلاسه الأموال.

قد يعجبك ايضا