موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بدم بارد.. رصاصات عواضة تقتل صديقه محمد في الرياق

لم تعدّ الجريمة في لبنان أمراً غريباً على مجتمعنا، حتى لأتفه الأسباب تقع الجريمة بدم بارد وعندما نعرف سبب لا يُبطل العجب. فكل يوم نسمع عن حادثة قتل جديدة ولا حدّ جذري لها.

ليل أمس لقي الشاب محمد عواضة حتفه برصاص صديقه المقرّب حسين عواضة في منطقة الرياق البقاعية، وفي التفاصيل التي حصل عليها موقع “ليبانون ديبايت” أن المغدور عواضة كان في مكان عمله داخل مقهى ومطعم “اناناس” (الرياق) وعند إنتهائه من دوامه خرج ليصعد بسيارته فكان بإنتظاره القاتل حسين مع ثلاث شبان آخرين، فقام حسين بإطلاق عدد من الرصاصات على محمد الذي قُتل على الفور، فيما هرب حسين ورفاقه إلى جهة مجهولة ولكن بعد أقل من ساعة تم القبض عليهم جميعاً على مفرق الرياق وإقتيدوا إلى مخفر البلدة.
وبحسب أحد أصدقاء المغدور محمد قال لموقع “ليبانون ديبايت” أن “لحسين ووالده المختار عواضة سوابق في إفتعال المشاكل وإطلاق النار على الأشخاص الذين يختلفون معهم، وأن محمد الصديق المقرّب جداً من حسين وفي ذات الوقت هو قريبه كان قد وقف إلى جانب العائلة منذ 3 أشهر، حين أقدم المختار عواضة (والد حسين) بالتشاجر وإطلاق النار على شخص من آل أبو إسماعيل، وقتها وقف محمد مع المختار وشارك في المشكل وأصيب ببعض الجروح ونقل إلى مشفى دار الأمل تحت حراسة أمنية للتحقيق معه كونه مشارك بهذا المشكل، ولكن المختار ام بتهريبه من المشفى”.

ويضيف المصدر “قبل يوم من جريمة أمس، أقدم حسين ومجموعة من الشبان على التهجم على مقهى ومطعم المذكور وأطلقوا النيران على المحل، وحتى الساعة لم تعرف الأسباب الرئيسية لهذه الجريمة، على العلم أن الخلاف بدا بين القاتل والقتيل منذ أسبوع فقط وتطوّر ليصل حدّ هذه الجريمة، مع العلم أن والد حسين المختار أحمد عواضة تم توقيفه مع إبنه والشباب المشاركين من قبل الأجهزة الامنية خلال محاولة هروبهم منتصف ليل أمس”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا