موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: OK Madame… ع اللبناني!

“بدّي بنت رايقة وشغّيلة ونظيفة، ما تتوقحن وتنفّذ شو بطلب منها”، شروط “ستّ البيت” اللبنانية اليوم في كلّ مرّة أراد الزوجان استقدام عاملة الى منزلهم.

تجتاح إعلانات الخضوع والعنصرية طرقات وشوارع لبنان، فهي خادمة ام عاملة منزلية؟

للأسف، تعددت التسميات وبقيت الرؤية الاجتماعية واحدة. إعلانات تعكس الواقع اللبناني المرير تجاه العنصرية، لتصبح “نكتة” يومية ترسم ضحكة الكبرياء على وجوه أصحاب النفوس الدنيئة.

الصورة من صفحة Anti-Racism Movement على موقع فايسبوك.

قد يعجبك ايضا