موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

شيعة “14 آذار” يستنفرون ضدّ ميّ شدياق

على خلفية ما لمّحت اليه الاعلامية مي شدياق بان قاتل جورج الريف هو من ابناء الطائفة الشيعية واعتدى على الشاب المسيحي في منطقة مسيحية، ثار شيعة قوى الرابع عشر من آذار ضدّ شدياق، مهاجمين “عنصريتها” وفق تعبيرهم، وموضحين الصورة.

فالصحافية بادية فحص كتبت على صفحتها على الفايسبوك: “اتعرفين ما هو الوطن يا مي شدياق؟ الوطن ألا نحزن على قتل من يشبهنا فقط. الوطن ألا نفتش عن هوية القاتل فقط، بل ألا يصبح التقاتل هويتنا الوحيدة”.

بدوره نشر موقع جنوبية التابع للصحافي علي الامين المناهض لـ”حزب الله” مقالاً تحت عنوان: “مي شدياق: ما هذا الحقد..انه اخطر من قتل جورج الريف”، ليقوم الصحافي محمد بركات باعادة نشره على صفحته على الفايسبوك متبنياً.

كذلك موقع “نيو ليبانون” لصاحبه عماد قميحة القريب من قوى الرابع عشر من آذار نشر مقال موّقع باسم الموقع تحت عنوان: “مي شدياق : طارق لا مسلم ولا شيعي.. إرتاحي”.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا