موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هرج ومرج في رومية.. والأطرش بديلاً لـ “أبو الوليد”

علم موقع “ليبانون ديبايت” ان بعض السجناء في سجن رومية حاولوا خلق حالة هرج ومرج صباح عيد الفطر قبل صلاة الفجر مطالبين بفتح ابواب السجن لاقامة صلاة العيد جماعة.

وفي التفاصيل، أشارت المعلومات إلى ان الهرج والمرج ساد الموقف لمدة لا تتعدى الخمسة عشر دقيقة قبل أن يتولى نجم جديد ظهر على الساحة في رومية كبديل للمدعو خالد محمد يوسف الملقب بـ”أبو الوليد” امير اﻻسلاميين في سجن رومية، تهدئة الأوضاع والطلب من المساجين أن يصلّوا كل منهم في مكانه ولكن في التوقيت نفسه بدلاً من صلاة جماعة.
وبحسب المعلومات، فان النجم الجديد الذي تمكن من اعادة الامور إلى حالها داخل السجن، معلماً الادارة بذلك هو الشيخ المعمّم والمسجل في دار الفتوى الموقوف عمر الأطرش.

وفي هذا السياق، تساءلت مصادر مطلعة على ملف الموقوفين في سجن رومية، عن دور الشيخ عمر الأطرش وما اذا كان سينُصّب من قبل السجناء أميراً وناطقاً بسجن رومية كبديل عن “أبو الوليد “.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا