موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قنبلة موقوتة تنتظر اللّبناني…

النفايات باتت المشهد الفاقع في كل شارع. لكن المشكلة لم تعد مقتصرة على المشهد، وانما على صحة المواطن التي اصبحت مهددة بأكثر من مرض نتيجة اغراق البلد بالنفايات العشوائية. أما عوامل تكاثر البكتيريا فكلها متوافرة حيث النفايات مكدسة.

نفايات يوم الأحد أصابها العفن، ونفايات الاثنين على الطريق وحبل الأوبئة على الجرار. وكل هذا العفن يضاف الى السائل الذي ينتج عن بقاء النفايات في مكان واحد أكثر من 24 ساعة.

اذاً هي كارثة على أكثر من مستوى: ضرر مباشر على صحة اللبناني، تشويه صورة لبنان وسمعته، وتهديد لقطاع سياحي …أما الحل فبرسم مسؤولين أثبتت التجربة أنهم غير مسؤولين.

قد يعجبك ايضا