موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“أقوى ضربة للحكومة.. من باسيل”

أشار وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج الى أنه “خلال جلسة لجنة البيئة النيابية، لم يُحدّد وزير البيئة محمّد المشنوق أمكنة المطامر”.

وقال: “سنراقب ما إذا كان الفريق الذي قلّل التهذيب في الجلسة الماضية سيغيّر نهجه بطريقة قانونية ودستورية بهدف الوصول إلى معالجة موضوع النفايات، ونحن نسأله: هل ما يزال يريد التعطيل أم تسيير شؤون النّاس؟”.

ورأى أن “أقوى ضربة للحكومة ولصلاحيات رئيس الجمهورية تلك التي وجهها وزير الخارجية جبران باسيل الذي أصدر بياناً رحّب فيه بالإتفاق النووي بإسم الحكومة”. وختم: “بغضّ النظر عن تأييد البيان أو معارضته، فإن إصداره بهذه الطريقة فيه مغالطة، إذ لا حق له بذلك”.

قد يعجبك ايضا