موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. يتيم قتل الريف وذهب يتسوق بدم بارد

أصدر قاضي التحقيق في بيروت جورج رزق مذكرة وجاهية بتوقيف الموقوف طارق يتيم في قضية قتل المواطن جورج الريف طعنا بالسكين.

والمفاجأة كانت بتريثه توقيف لينا حيدر بعد استجوابها. والمعلوم ان لينا حيدر هي الفتاة التي قادت القاتل الى جريمته وعادت وأخذته من ساحة الجريمة بعدما شهدت على كل شيء.

بكل الاحوال، واذا كان التحقيق يحاول التدقيق بمدى شراكة يتيم بلينا حيدر، رغم كل ما يشير اليه وقائع الجريمة من اشتراك بالمسؤولية بينهما، عليه ان يضيف الى تحقيقه مادة اساسية، في هذا التسجيل الذي يظهر القاتل طارق يتيم يقود سيارة لينا حيدر، يصل الى سوبرماركت، يركن السيارة، تنتظره هي بداخلها، يخرج من السيارة باللباس نفسه الذي ظهر به بالجريمة، يدخل الى السوبرماركت، مازحا مع الموظفين فيها، يختار ما يريد شراءه، يعود ويخرج ليتكلم معها ، ثم يدخل مجددا ليشتري المزيد بالاضافة الى زجاجة كحول.
ثم يخرج من السوبرماركت ليعود الى قيادة سيارة لينا ثم يذهبان.

المفارقة في هذا الفيديو الذي على الرغم من ان تاريخ الكاميرا الخاصة بالسوبرماركت يشير الى انه سجل بتاريخ 14- 7 – 2015 اي قبل وقوع الجريمة بأربعة وعشرين وقليل.

فاذا احتسبنا ساعة وقوع الجريمة اي السابعة الا ربع تقريبا، وساعة وصول يتيم الى السوبرماركت اي الساعة السابعة والعشرين دقيقة، يصبح الربط بينهما منطقيا جدا سيما وان عوامل أخرى تظهر مشتركة بين حادثة الجريمة وحادثة السوبرماركت.

كارتداء يتيم الثياب نفسها ، ووصوله بالسيارة نفسها المستخدمة في الجريمة.

وعليه يصبح التساؤل عن امكانية الخطأ التقني برزنامة الكاميرا الخاصة بالسوبرماركت مشروعا.

بكل الاحوال، ان هذا الفيديو هو دليل جديد يضاف الى التحقيقات في مدى شراكة يتيم بلينا حيدر التي يتريث القضاء بتوقيفها حتى الساعة.

مصادر قضائية حرصت منذ توقيف يتيم على التأكيد ان القضاء لم يتلق اي اتصال توصية من احد بحق يتيم بعد توقيفه. بعد تسريب هذا الخبر، يصبح التساؤل مشروعا، اذا ما حصل عكس ذلك تماما في قضية لينا حيدر. فاقتضى التريث بتوقيفها.

قد يعجبك ايضا