موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تقنين كهربائي قاس وشركة كهرباء لبنان تلوم الطقس!!

إرتفعت صرخة المواطنين مع ارتفاع وتيرة التقنين الكهربائي خلال الأيام الماضية، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة في البلاد.

وأوضحت مصادر مقربة من مؤسسة كهرباء لبنان لصحيفة “المستقبل”، أن الخسائر التقنية وغير التقنية ازدادت في الآونة الأخيرة في ضوء تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية نتيجة الأعطال والتعديات على الشبكة، مشيرةً إلى أنّ موجة الحر التي تسببت بالكثير من الأعطال تقف وراء التقنين القاسي الذي تمر به المناطق، علماً أنّ القدرة الانتاجية للمعامل القائمة بالإضافة إلى ما تنتجه الباخرتان التركيتان (فاطمة غول وأورهان بيه) لا تتجاوز 1400 ميغاوات، في حين أنّ المجموعة المتوقفة عن توليد الطاقة في معمل الزهراني تقدر إنتاجيتها بـ225 ميغاوات.

وتوقعت المصادر لـ”المستقبل”، عودة انتظام التقنين الكهربائي إلى طبيعته السابقة بدءاً من مطلع آب المقبل.

قد يعجبك ايضا