موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قطعة أرض قرب المطار لطمر نفايات الضاحية

يترقب اللبنانيون جلسة مجلس الوزراء المقررة غداً في السراي برئاسة الرئيس تمام سلام، حيث الآمال معلّقة على ارفضاضه، من داخل جدول الأعمال أو خارجه، بمَخرج مناسب لأزمة النفايات التي تكثر حولها “النظريات” و”الإتهامات” وتندر فيها الحلول المستدامة السريعة، ما يخفي “قطبا” سياسية مخيّطة بمشروع صفقة يمهّد له عبر التهويل بالأزمة، في ظل غياب أي مناقصة للعاصمة.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر متابعة لـ”المركزية” عن تأمين قطعة أرض متاخمة لمطار رفيق الحريري الدولي في بيروت خُصّصت لطمر نفايات الضاحية الجنوبية بشكل موقت، وقد بوشر بهذه العملية في الساعات الأخيرة.

ولفتت إلى “تشديد المسؤولين المعنيين على ضرورة الفرز من المصدر من أجل التخفيف من حجم النفايات المتراكمة”، وأكدت أن “الإتصالات جارية لتأمين مراكز لطمر النفايات بشكل موقت خارج العاصمة، في انتظار مناقصة بيروت، وتوفير الحل الجذري لهذا الملف”.

أما عن مسؤولية البلديات، فأوضحت المصادر ذاتها أن “بعضها بدأ باتخاذ مبادرات فردية وهي تبدي اهتماماً كبيراً بمعالجة الأزمة موقتاً، في البلدات التابعة لها”، وكشفت أن “إحدى بلديات قضاء كسروان اتصلت بوزارة البيئة وأبلغتها بأنها أمّنت مكاناً لطمر نفايات المنطقة التابعة لها بشكل موقت، وأنها طلبت مساعدة “سوكلين” في هذه العملية”.

قد يعجبك ايضا