موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تعرض فتى لمحاولة اغتصاب داخل مستشفى في صيدا

تعرض فتى يبلغ من العمر 13 عاماً لمحاولة اعتداء جنسي من قبل ممرض داخل احد المستشفيات في مدينة صيدا.

وفي التفاصيل بحسب معلومات صحيفة “النهار” فان الفتى ح. ع. وهو من ابناء صيدا وسكان حارة صيدا أبقاه ذووه في المستشفى لملازمة جدّه العجوز والمريض الذي يعالج في المستشفى، ونحو الساعة الواحدة فجراً دخل الى الغرفة الممرض ك. ع. حيث كان الفتى مستلقياً على جنبه على كنبة صغيرة، فيما العجوز غارق في سبات عميق.

وتابعت الصحيفة ان الممرض اقترب من الفتى وبدأ يحدثه عن امور جنسية وعما اذا كان يشاهد افلاماً اباحية وحاول التحرش به بطريقة فاضحة جدا، فانتفض الفتى وامسك بيد المريض الذي عاد واستطاع امساك يدي الفتى.

وقد شاءت الصدف بحسب المعلومات ان احتاج احد المرضى في غرفة مجاورة إلى خدمة فأطلق جرس الإنذار، فاضطر الممرض أن يغادر الغرفة لأنه لا يوجد سواه في الطابق، عندها هرب الفتى راكضاً فانتبه حارس الأمن له.

وابلغ الفتى الحارس ما حصل معه، فهدأ الاخير من روع الفتى وطلب منه العودة الى غرفته، بعدما اشار اليه الى انه سيراقب الغرفة فشعر الفتى انه في امان.

ولم يمر وقت قصير حتى عاد الممرض الى الغرفة وعاود التحرش بالفتى ومحاولاً اغتصابه عنوة، عندها تدخل رجل الأمن وأوقف الممرض، ثم اتصل بمدير المستشفى الذي حضر على الفور.

وقد ابلغت القوى الامنية بما حصل فحضرت قوة واوقفت الممرض للتحقيق بتهمة التحرش ومحاولة اغتصاب قاصر .

وأفادت المعلومات لـ”االنهار” ان ادارة المستشفى وجهت انذارات لبعض الاشخاص لتقصيرهم وتغيّبهم عن العمل لا سيما عن المراقبة الليلية، فيما اتخذ قرار يمنع ابقاء الاولاد القاصرين مع اهلهم او اقاربهم ليلا داخل المستشفى .

قد يعجبك ايضا