موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أنتم السبب لكل ما يحصل في لبنان …

جان جورج زغيب
لطالما عمّت الفوضى لبنان على كل المستويات وذلك لاتكالنا على الآخرين وعدم المبادرة بتغيير واقع او تجسيد تصوّر ما يسبق عصرنا وينهض بنا الى مصاف الدول المتقدمة.

ومما لا شك فيه ان ادعاءنا بالفهم والتكابر لم ينصف أشخاصا حقيقيين سطعوا في سماء الابداع فقطعنا عليهم طريق النجاح والخلاص لأننا لا نؤمن الا “بالتفشيخ” و”المظاهر” و”التنظير” و”إلقاء اللوم” وأخيرا الندب والبكاء. فننتظر المصيبة لنبكي، ولا نحرّك ساكناً للنهوض بالبلاد على كافة الصعد. وما يجب أن نبكي عليه هو بقاء بعض القياديين توابع لسياسيين لا يهمهم الا مصلحتهم وجيوبهم، فيشاركون في مقتل لبنان العصري المتميز في حين أنهم قادرون على تغيير كل ما حولنا.

وفي الاطار نفسه، أرى الشباب يطالبون بالتغيير عبر منابر وهمية، يشاركون في السهرات أكثر من الندوات، يدفنون لغة العلم والثقافة ليتقنون لغة الشارع، العنف، والجهل. وكيف ننهض اذا كنا في سبات عميق؟

كيف يبكي جيلنا على تسييس القضاء وتمييع العدالة ويتهم الجيل القديم وهو القاضي والمحامي اليوم؟

كيف يبكي جيلنا على اندثار معالم الدولة وهو من أركانها اليوم؟

كيف نتهم الآخرين ونحن أول من شارك في الفساد؟

اذاً، لا تلوموا أهل السياسة والدول الأجنبية والعربية على كل ما يحصل لأنكم السبب… لأن خضوعكم لكل ما يحصل ووقوعكم بيد المصارف والديون والمصاريف الكبيرة التي لا يتحملها أحد من فواتير وغلاء معيشة وكل ما يهتك بنا، يجعلكم تتحملون مسؤولية لبنان وكل لبناني.

قد يعجبك ايضا