موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حادثة جورج الريف كادت تتكرر في الجديدة مع قاطع رؤوس “داعشي”…

وقعت حادثة في وسط الجديدة في المتن، وكاد يسقط فيها اكثر من جورج الريف مجددا، إذ ان رجلا اوقف شاحنة قديمة خلف سيارة إمرأة تسكن في بناية في شارع نيو جديدة، ورفض لمدة ساعة ان يزيل شاحنته، ولدى تدخل سكان البناية لإقناعه بإزالة شاحنته من أمام الموقف الخاص الذي يعود للمرأة، بدأ يصرخ ويتهجم على الجميع.

وتدخل احد سكان البناية ليهدئ المدعو م. خ، فراح يصرخ مجددا ويقول للرجل المسن: “انزل لأقتلك” و”اسوي بك امام الجميع”، فتدخل نجل المسن لإنهاء الإشكال، فما كان من م. خ. سوى التهجم عليه من تحت منزله وتهديده بالقتل أمام اكثر من عشرين شاهدا، وشتم الجميع وهددهم بالقتل وهو يقول: “انا من بسكنتا نزلوا تفرجيكن انا مين وانا مين بضهري، نزلوا تشقفكن كلكن وافصل راسكن عن جسمكن”.

فحصل اتصال بقوى الامن على رقم الطوارئ وتلقى المتصل فورا اتصالا من مخفر الجديدة، وكان الرد مخفر الجديدة :” طلاع تشكى” فرد المتصل:” تريدني ان انزل من منزلي وتحته رجل ربما مسلح ويهددنا بالقتل؟”، فاتصل احد السكان باحد معارفه، وبعد ربع ساعة وصلت دورية للتحري من قسم الجديدة، فإقترح رئيس الدورية على السكان تقديم شكوى في المخفر لأنه لم يحصل أي إعتداء جسدي ولم يحصل سحب سلاح، مع العلم ان الرجل كان لا يزال في البناية وشاحنته مركونة أمامها ايضا.

وفي وقت لاحق، وصلت دورية لقوى الامن الداخلي، وقامت بواجباتها ودعت السكان الى رفع شكوى بحق م. خ.، وعرضت على السكان إجراء صلحة بينهم وبين المعتدي، ولكن السكان رفضوا الأمر، وغادر م. في سبيله، وإنتهى الإشكال عند هذا الحد.

حادثة جورج الريف التي حصلت في وسط الاشرفية، كادت تتكرر مع آخر شبيه بطارق يتيم في وسط الجديدة؟ إلى متى سيبقى التفلت “والعنتريات” في شوارعنا ويبقى المخلون بالأمن يسرحون ويمرحون في الشوارع ويقتلون المواطنين الآمنين؟

المصدر: ليبانون فايلز

قد يعجبك ايضا